May
25
2010

دعوة للنقاش: الإصلاح من أين يبدأ؟

النجيب الزامل يقول أن الإصلاح يبدأ من عندي، داعياً إلى أن نقوم -كأفرادٍ مسؤولين في المجتمع- بنبذ جميع صور الفساد في تعاملاتنا اليومية وذلك حتى يتسنى لنا أن ننقل هذه العدوى إلى المسؤولين والفئة المتنفذة في الوطن في المستقبل.

أعجبنتي إيجابية ومسؤولية النجيب الزامل ووضعه لمقاليد الأمور في يد المواطن، بدلاً من إلقاء اللوم على الآخر والتنصل من المسؤلية (سلبية المجتمع) فقمت بإرسال تغريده أو تتويته عن مقاله. وارتأى أخي برهوم أن هذا الرأي هو حجة البليد. فمن يقول بأن حرب الفساد تبدأ من عندي هو إنسان إما فاقد الأمل في صلاح النظام الحالي أو خائفٌ من سطوته، فلا يريد أن يشير حتى بخنصره إلى مسؤولية النظام عن فساده.

الموضوع جدير بالتأمل ويثير نقاشاً جيداً. وربما خصصنا له حلقة بودكاست أيضاً، ولكنني أحببت أن أسألك أنت أخي المواطن. من أين يبدأ الإصلاح؟ هل أنت نجيبي أم برهومي ولماذا؟

تحديث من برنامج الإتجاه المعاكس

ناقشت حلقة الشعوب والحكام في العالم العربي هذه القضية، وأطرحها هنا لفائدة القارئ.

والسـلام

عن المدوِّن: أحمد باقضوض

مواليد مكة المكرمة عام 1401. أحب ديني، وبلدي، والتصميم، والإنترنت، والتقنية، والأفلام، والأدب، والفن، والمشاعر الإنسانية، والموسيقى، وتطوير الذات، والناس الطيبة، واللعب بجميع أشكاله :) أكره الغباء، والتحجُّر، والبرود، والمستحيل، والتفكير السلبي والنمطي، والعنصرية، والحروب، وإسرائيل، وسوء الخُلق. ترعرعت في جدة وقليلاً في مكة ثم اتجهت إلى الشرقية عام 1999 للدراسة، أعمل في أرامكو السعودية. متزوج وأب لثلاثة أرواح جميلة.

  • لتوضيح وجهة نظري أكثر .. نعم انا اتفق مع اصلاح النفس والبدء بالنفس ولكن هذا على المستوى الشخصي او للتأثير على منهم حولي .. ولكن فساد النظام لن يصلحه صلاح الشعب .. فلو كل الشعب من سجادتهم الى مصحفهم فلن يمنع هذا المسؤول من السهر والوناسه .. ولو فسد كامل الشعب فلن يستطيعو أخذ حق غيرهم في حال صلاح النظام والقائمين عليه …وبامكانك النظر للدول المتقدمه لتعرف ان فساد اخلاقها ووجود الفاسدين لن يمنعهم من المحاسبه وذلك لوجود نظام صالح يحمي الكل .. وهذا يوصلنا ان صلاح الكل لن يصلح النظام .. إلا ان كانو هم اصحاب القرار واصحاب التصويت .. وقتها بيكونون هم صالحين وبيختارون ناس صالحين يصدر عنهم قراراة صالحه .. والله يصلح الحال

  • في كلامك فصل بين المواطن والنظام .. أليس الكثير ممن يضعون الأنظمة هم في الحقيقة مواطنون تمت ترقيتهم لمراتب عالية في الحكومة؟

  • اوافقك ابراهيم على ان اصلاح الفساد يبدأ من فوق، من قمج الهرم وليس من قاعدته!

  • toom

    أولاً ، أقول الله يبارك في هالبودكاست اللي عرفنا فيكم .
    أما ثانياً ، فأتمنى أن هذا الموضوع لم تنتهي صلاحيته ولم يتم تناسيه بعدُ، لأنه باعتقادي مهم و ويتناول أحد اللبنات الأولى لمشروع التغيير. .
    .
    تقول، إلى أيِّهما تميل، نجيبي أم برهومي وأُجيبك ،أنا نجيبية قطعاً ..

    بداية، ومع ملاحظة أني لم افهم سريعاً مايقصده الأخ برهومي ولكن اتضحت الفكرة بعد قراءة تعليقه هنا.
    برهومي تتّهم من يريد أن يبدأ الاصلاح من ذاته بالبلادة وفقدان الأمل ؟ عزيزي أتساءَل كيف يكون بليداً فاقداً الأمل لمّا استطاع إصلاح وتغيير نفسه؟ أليسَ هذا اتهاما قاسياً ومجحفاً بحق شخص امتلك (القوة) لمّا بدأ وقام بتغيير نفسه .

    أيضاً-ومع الأخذ بالاعتبار أن الانسان يؤثر على محيطه-..أيضاً.. أراكَ ناسياً أو ربما غافلاً عن هيأة أولئك أصحاب السلطة مُسنينَ النِّظام ..من هم ياعزيزي أصحاب السلطة ؟ ألَمْ يكونوا يوماً مجرد مواطنين عاديين؟؟ وماذا إذاً إذا جاء بعد فترة زمان وتغير المسؤول صاحب السلطة ، ولنفترض جاء محله صاحبنا البطل اللي غير نفسه للأفضل، او جاء ربما أحد اللذين تأثروا به..مممم ألا تعتقد معي بأننا حينها سوف نتفاءل بمستقبل مشرق وزاهر لما يكون المسؤول شخص ذو طاقة إيجابية قادر على التأثير وقادر على التغيير؟
    نعم قد يحتاج هذا لوقت طويل نوعاً ما، ولكنه ممكن ،وكما ذكرت انت سابقاً في احد البودكاست؛ أنه هنا المحصلة الأكبر ربما لأجيالنـا القادمة (-:

    *قَبل أختم أود أن أشير بتساؤل إلى الأخ ابراهيم هاشم، على ذكره للهرم وقمة الهرم …
    تخيل معي الهرم…ثم تخيل هدم جزء من القمة؟ ولاحظ الأضرار….ثم تخيّل هدم جزء من القاعدة وكذلك لاحظ الأضرار، ثم قيّم أي الأضرار أكبر حجماً؟
    أعتقد ، من الشواهد حينها سوف نستنتج أن القاعدة هي الأساس والمفروض نبدأ الإصلاح من الأسفل…؟
    .
    .
    أخيراً …. رأيي خطاً يحتمل الصواب ورأيكم صحيح يحتمل الخطأ…

    شُكــــــــــراً لكــم .

تابع موجز حلم سعودي

RSS

#مسامير – النداء الأخير

أرشيف المواضيع