Feb
27
2011

الشعب يريد إصلاح النظام

يمر الشعب السعودي في هذه المرحلة الحرجة في تاريخ المنطقة بصحوةٍ سياسية، نتج عنها بيانات وخطابات إصلاحية هامة، والتي اكتسبت شعبيةً لاحتوائها على مطالب وطنية شرعية، ابتداءً بحرية التعبير السلمي ومروراً بانتخاب أعضاء مجلس الشورى وانتهاءً بالملكية الدستورية. وفيما يلي نص كُلٍّ منها:

خطاب نحو دولة الحقوق و المؤسسات

بسم الله الرحمن الرحيم

خادم الحرمين الشريفين        حفظه الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، أما بعد:

فنهنئكم بما منّ الله به عليكم من الشفاء و نسأله لكم مزيد العافية و أن يعينكم على تحقيق ما وعدتم به من الإصلاح و العدل و رفع الظلم و اجتثاث الفساد.

خادمَ الحرمين الشريفين: إنّ الثورات التي بدأها الشباب و أنضم لهم الشعب بكل فئاته و مكوناته في كلٍ من تونس و مصر و ليبيا و غيرها لتؤذن بأنّ القائمين على الأمر في البلاد العربية مالم يستمعوا لصوت الشباب و تطلعاتهم و طموحاتهم و يصغوا لمطالب شعوبهم في الإصلاح و التنمية و الحرية و الكرامة و رفع الظلم و مقاومة الفساد فإنّ الأمور مرشحة لأن تؤول إلى عواقب وخيمة و فوضى عارمة تسفك فيها الدماء و تنتهك فيه الحرمات و يختل فيها الأمن.

إنّ بلادنا بحاجة شديدة إلى إصلاح جذري جادٍ و سريع يعزز وحدة هذا الوطن و يحفظ مكاسبه و يحقق له الأمن و الاستقرار. و نرى أن هذا الإصلاح يرتكز على معالم منها:

  1. أن يكون مجلس الشورى منتخباً بكامل أعضائه، و أن تكون له الصلاحية الكاملة في سنّ الأنظمة و الرقابة على الجهات التنفيذية بما في ذلك الرقابة على المال العام، و له حق مساءلة رئيس الوزراء و وزرائه.
  2. فصل رئاسة الوزراء عن الملك على أن يحظى رئيس مجلس الوزراء و وزارته بتزكية الملك وبثقة مجلس الشورى.
  3. العمل على إصلاح القضاء وتطويره ومنحه الاستقلالية التامة، وزيادة عدد القضاة بما يتناسب مع ارتفاع عدد السكان وما يترتب على ذلك من كثرة القضايا.
  4. محاربةُ الفساد المالي و الإداري بكل صرامة و منع استغلال النفوذ أياً كان مصدره و مقاومة الإثراء غير المشروع و تفعيلُ هيئة مكافحة الفساد لتقوم بواجبها في الكشف عن الفساد و مساءلةُ من يقع منه ذلك و إحالته إلى القضاء.
  5. الإسراع بحلّ مشكلات الشباب و وضع الحلول الجذرية للقضاء على البطالة و توفير المساكن لتتحقق لهم بذلك الحياة الكريمة.
  6. تشجيع إنشاء مؤسسات المجتمع المدني و النقابات و إزالة كافة العوائق التنظيمية التي تحول دون قيامها.
  7. إطلاق حرية التعبير المسؤولة وفتح باب المشاركة العامة وإبداء الرأي، وتعديل أنظمة المطبوعات ولوائح النشر.
  8. المبادرة إلى الإفراج عن مساجين الرأي و عن كل من انتهت محكوميته أو لم يصدر بحقه حكم قضائي دون تأخير. و تفعيل "الأنظمة العدلية" بما فيها "نظام الإجراءات الجزائية" و التزام الأجهزة الأمنية و "المباحث العامة" بتلك الأنظمة في الايقاف و التحقيق و السجن و المحاكمة و تمكين السجناء من اختيار محامين للدفاع عنهم و تيسير الاتصال بهم و محاكمتهم محاكمة علنية حسب ما نصت عليه تلك الأنظمة.

و في الختام فإنّنا نؤكد تمسكنا بوحدة هذا الوطن و الحفاظ على كيانه و الحرص على أمنه و منجزاته و نبذ العنف و الإخلال بالأمن و الالتزام بصور التعبير السلمي.

وفقكم الله و سدد خطاكم و أعانكم على كل خير.

  1. د. خالد بن عبدالرحمن العجيمي
  2. أ.د. خالد بن إبراهيم الدويش
  3. د. محمد بن حامد الأحمري
  4. د. سعيد بن ناصر الغامدي
  5. د. عبدالله بن ناصر الصبيح
  6. د. عبدالله بن عبدالعزيز الزايدي
  7. د. محمد بن موسى الشريف
  8. د. علي بن عمر بادحدح
  9. د. نورة بنت خالد السعد
  10. د. سليمان بن صالح الرشودي
  11. جميل بن محمد علي فارسي، رجل أعمال و مهتم بالشأن العام
  12. د. سعاد بنت محمد حسن جابر، أكاديمية عضو جمعية الكلمة
  13. محمد سعيد طيب، محامي و ناشط سياسي
  14. عبدالله بن محمد المالكي
  15. د. يوسف بن عبد الله الأحمد
  16. كمال علي عبد القادر، إعلامي
  17. عمر يحي محمد، أكاديمي
  18. د. خالد بن ناصر الغامدي
  19. عبدالله بن عبدالرحمن البرغش
  20. د. ناصر بن يحي الحنيني، عضو الهيئة العليا لرابطة علماء المسلمين
  21. عبدالمحسن هلال، شاعر
  22. الشيخ عبدالله بن فراج الشريف، كاتب و باحث في الشؤون الإسلامية
  23. د. محمود محمد بترجي، كاتب
  24. د. عبدالعزيز بن حسين الصويغ، أكاديمي و باحث
  25. أ. عبدالمحسن حليت مسلم، شاعر
  26. د. محسن بن حسين العواجي
  27. د. فائقة محمد بدر، أكاديمية
  28. د. سعود بن عبدالله الفنيسان
  29. د.عبدالله بن وكيّل الشيخ
  30. د. سلمان بن فهد العودة
  31. د. باسم عبد الله عالم
  32. أد. عبد الله محمد الغذامي
  33. أ. عقل الباهلي
  34. أد. محمود زيني أستاذ الأدب والنقد
  35. د. محمد آل عبد الكريم أستاذ جامعي
  36. أ. نواف بن عبد الرحمن القديمي كاتب وناشر
  37. د. محمد بن عبد الرحمن الحضيف
  38. أ. علي الظفيري إعلامي
  39. عبد العزيز القاسم محامي
  40. د. توفيق السيف
  41. د. عادل بن أحمد باناعمة
  42. محمد الرطيان كاتب
  43. طراد بن ناصر الأسمري كاتب ومدون
  44. منيرة عبد الله القاسم
  45. د.مبارك ين سعيد آل زعير أستاذ وباحث أكاديمي
  46. وليد سامي أبو الخير ناشط حقوقي
  47. د. توفيق بن أحمد القصير
  48. مصطفى محمد الحسن
  49. د.محمد بن عبدالله اللحيدان
  50. ا.د/ عبد الكريم بن يوسف بن عبد الكريم الخضر
  51. د. وليد بن عثمان الرشودي
  52. جعفر الشايب عضو المجلس البلدي بالقطيف
  53. د. علي حمزة العمري
  54. عبدالله محمد الناصري محامي
  55. د. عبدالرحمن عبدالله يماني
  56. عبدالله ناصر سعد الراشد
  57. عبدالرحمن عبدالعزيز بن طالب
  58. محمد بن حنش الخثعمي
  59. إسراء محمد الأميري
  60. د. محمود حامد الجهني
  61. د.لمياء عبدالله الغامدي
  62. عبد الله زبن عبد الرحمن الجبرين
  63. م. مازن محمد طماح
  64. مرتضى عبدالله العطيه
  65. عبدالله بندر العتيبي
  66. تركي بن عبد الله العبد الحي صحفي
  67. تغريد صالح السالمي
  68. عبدالله حسن اسماعيل
  69. عبدالإلة عوض العمري
  70. ماضي عبدالله العتيبي
  71. راكان عبدالله العتيبي
  72. عبدالله سعد العسيري
  73. عصام محمد الزامل مدون
  74. عائض أبوزيد القرني
  75. عبدالله ابراهيم الناصري
  76. م.عمر صقر العمري
  77. مجدي عبدالرحمن العمري
  78. هنادي عوض الثبيتي
  79. سعاد فهد الدوسري
  80. بدر مبارك الربيعان
  81. عبد العزيز صالح السُلمي
  82. أحمد غازي هاشم
  83. صالح عبدالله الحربي
  84. د.عبدالرحمن عبدالله العبلان
  85. عبدالمنعم جابر العرادي
  86. أحمد محمد باحبيل
  87. ايمن غطاس زيلع
  88. رفاه سالم سحّاب، أكاديمية
  89. محمد حمدان ابراهيم
  90. مي إبراهيم علي
  91. عبدالعزيز بن غويزي المطيري
  92. د.شيخة حامد العوجان
  93. حسن بن محمد الرسي
  94. معاذ عبدالله الدعجان
  95. علي عبدالله الظفيري
  96. سامي لافي الغامدي
  97. فهد عبدربه الحشيبري
  98. عبدالهادي بن خليل البلوي
  99. سعاد حمود الشمرى
  100. لبنى علي بادحدح
  101. عبد الرحمن التمامي
  102. العنود سلطان السبيعي
  103. ميتم الحبشي
  104. عبد الرحمن بن عبد اللطيف الدريهم
  105. عبد العزيز بن غويزي المطيري
  106. أنس بن عبد الرحمن المزروع
  107. حمد بن عبد الرحمن الماجد
  108. موسى بن ذاكر الحربي
  109. أحمد بن صالح الخويطر
  110. محمد بن عوض السلمي
  111. عبد العزيز بن عثمان آل عبد الجبار
  112. عمر الحمد
  113. محمد بن خالد العجيمي
  114. فهد القحطاني
  115. بندر القحطاني
  116. سراج الغامدي
  117. عبد الرحمن بن حمد بن طالب
  118. ماجد العفيفي
  119. حسين العمودي
  120. وليد بن خميس
  121. محمود الجهني
  122. فيصل القحطاني
  123. حسين بن علي بن عفيف
  124. محمد الغامدي
  125. موسى فلقي
  126. عبد المنعم العرادي
  127. جهاد بخاري
  128. إبراهيم الأحمد
  129. عبد الإله بن علي القحطاني
  130. عبد الله العتيبي
  131. عطية المالكي
  132. عبد العزيز المطيري
  133. سامي الغامدي
  134. منى بدراني
  135. موسى الحربي
  136. مشعل المثنى
  137. عيسى بن عبد الرحمن الواصل
  138. محمد السلمي
  139. عبد الإله القحطاني
  140. عبد الرحمن إدريس
  141. علي بن أحمد بن عايض القرني
  142. عبد الله العمري
  143. محمد عبد المحسن الحمادي
  144. حمد بن سعيد الغباري
  145. عبده حسين قمير
  146. وائل صالح الجهني
  147. محمد سالم العميم
  148. حامد محمد الحامد
  149. أسامه بن رافع الشهري
  150. عبد الإله القحطاني
  151. محمود بن ممدوح السعدون
  152. الحسين بن علي حسين
  153. حمد تركي الوسيدي
  154. محمد بن ناصر العتيبي
  155. صالح بن علي الدبيبي
  156. عبد الهادي بن غويزي الشاطري
  157. خالد حامد الحربي
  158. ممدوح عوده العطوي
  159. الحسن بن علي حسين
  160. يوسف العتيبي
  161. شاكر رافع الشهري
  162. عبده قمير
  163. عبد الله العدناني
  164. عبد الله عمر با وزير
  165. أحمد القرني
  166. محمد مشبب العاطفي
  167. محمد سعيد الشهراني
  168. سميه حامد با حاذق
  169. حمد تركي الوسيدي
  170. محمد ناصر العتيبي
  171. محمد المرواني
  172. ثمر محمد المرزوقي
  173. طارق بن زياد أبو علي
  174. ماجد أحمد الجهني
  175. فيصل محمد الفهمي
  176. عائشة خالد السهلاوي
  177. وليد عيضه آل دشل
  178. إيمان محمد الحربي
  179. صالح طارق الرشود
  180. محمد عزت أحمد
  181. عبد الله زيد الحازمي
  182. قصي خالد الضراب
  183. د. خالد بن إدريس الفلقي
  184. محمد بن عبد الرحمن السحيباني
  185. هاجر علي القحطاني
  186. نورة علي القحطاني
  187. وفاء خالد المهوس
  188. محمد بن فهد الطويرقي
  189. عبد الإله مرعي القرني
  190. محمد الشمري
  191. سامي خلف الوهدان
  192. وائل سلطان الحارثي
  193. عيسى عبد الرحمن الواصل
  194. علي محمد الحازمي
  195. محمد ظافر مسفر الخثعمي
  196. حصة بادي الحربي
  197. محمد صالح العفالق
  198. أرام محمد المعجل
  199. محمد بن سامي السيد
  200. سعد محمد القرني
  201. فراس عبد العزيز عالم
  202. بندر راشد صامل الرشيدي
  203. عبد الرحمن صالح القحطاني
  204. ساره محمد سعد
  205. ممدوح محمد الزهراني
  206. فهد عايد المحمدي
  207. فهد بخيت المالكي
  208. هيفاء عبد العزيز بن معمر
  209. مشهور مرزوق الحرازي
  210. سعيد عبد الله الشهري
  211. خالد عبد الله الخليفة
  212. محمد منصور الغامدي
  213. بسام عبد العزيز المحيميد
  214. حنان محمد الشمراني
  215. محمد عبد الله السامي
  216. سوسن مزيد العتيبي
  217. عبد الله صالح الظاهري
  218. صالح علي الغامدي
  219. أحمد الزهراني
  220. خالد ريحان الريحان
  221. فواز ابراهيم القميزي
  222. محمد أحمد حسين الصبحي
  223. عبد الرحمن عبد الله المقبل
  224. علي بن سعيد الوادعي
  225. أحمد علي
  226. د. عبد الله بن علي الأسمري
  227. وحيد محمد الغامدي
  228. ليلى غانم الحربي
  229. هشام عبد الله الزهيميل
  230. عبد العزيز عايد الجهني
  231. محمد عزام زبيدي
  232. ريم سعيد آل عاطف
  233. أحمد محمود سمكري
  234. محمد ابراهيم الكابلي
  235. علي سليم الحربي
  236. فهد عبد الرحمن الهوته
  237. سامي عبد الله الزهيري
  238. غدير عبد الله الفجحان
  239. عبد الله حمد الحركان
  240. صالح بن سليمان الحناكي
  241. نايف عبد الله الحميد
  242. ناصر محمد السبيعي
  243. ناصر الحربي
  244. عبد الله عمر الزبيدي
  245. ندى صالح الربدي
  246. د. عبد الله بن عقيل زامل الشريف
  247. مسفر أحمد القاضي المالكي
  248. هند ناصر المهوس
  249. سامي تركي السعدي
  250. مي بن صافي
  251. أحمد أحمد عثمان
  252. علي بن صالح العمري
  253. محمد حامد الجهني
  254. رقية بن أحمد الفيفي
  255. محمد فيلالي
  256. محمد العتيبي
  257. معدي آل معدي التميمي
  258. د.هيثم طيب
  259. يوسف بن غازي الحربي
  260. راكان الناصر
  261. م.حمد محمد المعطاني
  262. ياسمين محمد الحربي
  263. جهاد عبد الله العمار
  264. منال سعود المحمود
  265. م. عبد الرحمن بن حمد العسكر
  266. أحمد محمد الفهيد
  267. وليد بن إبراهيم الخضيري
  268. ساره عبد العزيز الخريف
  269. أحمد محمد الفهيد
  270. سلطان السعيد
  271. علي الحربي
  272. علي غدران القرني
  273. تركي رسام الرويس
  274. بدر السيد
  275. نورة عبد الله الموسى
  276. سالم باعمرة
  277. سالم آل سالم اليامي
  278. صالح آل سالم اليامي
  279. مصطفى محمد رفعت
  280. حسين معيض العتيبي
  281. أسامه عطيه الزهراني
  282. نادر محمد الدعجاني
  283. داوود فهد العصيمي
  284. ريم حمدان الغامدي
  285. وفاء العلامي
  286. ابراهيم رشيد الخلف
  287. سعيد عبد الله السبيعي
  288. تركي عامر الدوسري
  289. أمل عبد العزيز سليمان
  290. أنس محمد ابراهيم
  291. ندى علي عبد المجيد
  292. فيصل محمد آل صقر
  293. م.أحمد بن سالم الغامدي
  294. محمد زيد العبدلي
  295. سارة سعود الحربي
  296. سعيد عبد الرحمن نغموش
  297. خالد عيد العتيبي
  298. فريح صالح الفريح
  299. مشعل حسن الشهري
  300. ناصر سند العتيبي
  301. م.فهد بن علي المدبل
  302. العنود عبد الله سعد
  303. زياد عبد الرحمن العلي
  304. عمر الدوسري
  305. حصة صالح الجوعي
  306. عمر عبد الله الشمري
  307. بدر عبد الرحمن الجميل
  308. سلطان خالد الشمري
  309. عبد الرحمن عبد العزيز بن ادريس
  310. أحمد السعيدي
  311. أمير ناصر الحمادي
  312. سلطان حسن الجبيري
  313. صلاح حسين الشمري
  314. آلاء عياد الحمادي
  315. علي محمد القرني
  316. عبد الله ابراهيم التركي
  317. سحر صالح السديري
  318. نواف غازي الشمري
  319. ناصر ظاهر الشهري
  320. فايز عبد الرحمن الرشيدي
  321. عادل دهيسان الرشيدي
  322. عادل محمد الجهني
  323. علي سالم الرميح
  324. رياض بن شايت الحوالي
  325. عبد العزيز الحسيني
  326. محمد علي خالد
  327. هيام هاشم البدر
  328. عبدالرحمن ابراهيم الشدوخي
  329. سليمان محمد الغامدي
  330. سعيد صالح العمري
  331. سعود ناصر المطيري
  332. خلف محمد الحربي
  333. إيمان زهير الذهيبي
  334. تسنيم حمود الجهني
  335. أحمد مسفر القرني
  336. م. فواز محمد الزهراني
  337. محمد أحمد المالكي
  338. أنس محمد سلطان الأحمدي
  339. مي صالح الصويان
  340. د. محمد الحاج حسين
  341. أحمد سلمان الدوسري
  342. عبير السالم
  343. م. خالد عبد الله المنصور
  344. علي محمد القرني
  345. خالد محمد الغامدي
  346. همام محمد العتيبي
  347. ياسر أحمد الغامدي
  348. متعب أحمد العنزي
  349. ابرار حامد البار
  350. ماريا غسان موسى
  351. حمزة موسى الشريف
  352. يعن الله حلان الغامدي
  353. علي حسن القرني
  354. محمد عيد العتيبي
  355. ماجد مشعل الثبيتي
  356. جابر يحيى عوني الفيفي
  357. عبد الحميد عبد الصمد قارئ
  358. صالح أحمد علي الزهراني
  359. أمين آل عوض الأسمري
  360. ظافر عبد الرحمن الحجري
  361. تركي إبراهيم العلي
  362. أحمد محمد كديش
  363. د. عبد العزيز بن راشد المطيري
  364. منى محمد العمري
  365. عمر عبد العزيز الحامد
  366. مضاوي الدوسري
  367. تركي غرم الله القرني
  368. أروى محمد الحضيف
  369. ابراهيم سليمان الراجحي
  370. عبد الرحمن عبد الحميد الرشود
  371. ماجد عبد المطلوب البوجي
  372. سعد محمد العسيري
  373. حسين ناصر آل بن علي
  374. ماجد محمد صالح
  375. فهد مفرح المالكي
  376. ظافر فائر الشهري
  377. محمد بركه الرشيدي
  378. أحمد عدنان العطار
  379. جميلة محمد الشريف
  380. نوال حمد الجاسر
  381. د. عبد الله سافر الغامدي
  382. حمزة كاشقري
  383. عادل محمد الجربوع
  384. عمر البقمي
  385. أحمد عبد الله القحطاني
  386. شوحي بن بردقان الدحشان
  387. تركي هليل هلال الحجي
  388. عمر طريخم البقمي
  389. نجلاء زياد البقمي
  390. علي بن حسن الضامن
  391. عبد الله علي الجابري
  392. محمد المالكي
  393. م.محمد عبد الله المحيميد
  394. د. آلاء ناصر أبو تاكي
  395. عبيد الله عبد الله الغامدي
  396. نايف أزيبي
  397. د. سعيد عبد العزيز المانع
  398. منصور عيد العطوي
  399. غالب فلاح النشمي
  400. أحمد حسن باقضوض
  401. فهد صالح العجلان
  402. بندر دخيل الله الجسار
  403. أحمد جمال أحمد
  404. عطيه خضران الزهراني
  405. عبد الرحمن سليمان الزكري
  406. عبد المجيد صالح الراجحي
  407. محمد نايف العتيبي
  408. أحمد وليد المسعري
  409. عبد الرحمن عبدالحكيم الفطيماني
  410. يزيد عبد العزيز القديري
  411. ديانا محمد إدريس
  412. طارق علي بن عثمان
  413. فهد عبد الرحمن الخطيب
  414. بندر عبد الكريم الجميل
  415. فهد بن علي آل عبد الله
  416. لينا هاشم الحسن
  417. طلال حسن الثقفي
  418. عمر بن محمد حامد الحامد
  419. محمد عبد الله البقمي
  420. منصور غازي العتيبي
  421. أمجاد محمد العامري
  422. محمد سعود الحربي
  423. ناصر سالم الخالدي
  424. محمد سعود السهلي
  425. روان محمد حريب
  426. عطيه بن عطيه اليامي
  427. فيصل السعد
  428. مروى عبدالله الزريقي
  429. ضيف الله منصور العتيبي
  430. م. أديب الضاعن
  431. عباس محمد العباس
  432. ريم علي الخميس
  433. أسامه أبو تاكي
  434. فيصل غنام الخالدي
  435. ابتسام عبد المحسن المقرن
  436. غازي عوض المطيري
  437. م. زكريـا المزين
  438. م. حاتم عبد الله حمود الجميعة
  439. فاتن حمد العبدالعالي
  440. هاني منير السويهري مدون
  441. روان بندر العمر
  442. عبد الله عبد الرحمن الناصري
  443. عبد الرحمن محمد الناصري
  444. عبد العزيز عبد الرحمن الناصري
  445. بندر عبد الله النقيثان
  446. فواز سعد
  447. معتصم ابراهيم الحارثي
  448. بندر محمد مقري
  449. سلطان صالح العامر كاتب
  450. سعود عيد الشمري
  451. عبد الله ناصر آل عياف مخرج سينمائي
  452. حسن سالم الغامدي
  453. صالح عواض السفياني
  454. أنس عياض الحسن
  455. محمد علي النجمي
  456. ساره فايز عواد
  457. ماجد عادل ربوعي
  458. إبراهيم بن إدريس الفلقي
  459. عبد العزيز خالد الرشودي
  460. شاكر موسى السفياني مستشار شرعي وقانوني
  461. عبد المحسن أحمد القصبي
  462. مصلح أحمد السهلي
  463. علي موسى آل عمران
  464. مشاري علي الغامدي أكاديمي ومدون
  465. عبد الرحمن علي حركاتي
  466. منال سالم الزهراني
  467. د. علي مهدي العبندي
  468. فاطمة عبد الله الشمراني
  469. عبد الوهاب النحيلي
  470. م. علي هلال اليعقوب
  471. عبد الله بن عبد العزيز القرني
  472. حسين اللباد شاعر
  473. فاضل الجابـر شاعر
  474. سليمان خالد القناص
  475. ماجد خالد العجمي
  476. صالح إبراهيم الشقير
  477. فيصل فارس الغامدي
  478. دانيا الشافعي
  479. وائل الربح
  480. حسين الجمعان
  481. م. محمد الساده
  482. فاضل محمد التركي
  483. ياسر بن عبد الله العوفي
  484. حسن علي القروص
  485. علي عبدالله الحبيل
  486. محمد عبدالله العقيلي
  487. بثينة عبدالله الناصر
  488. مي عبدالوهاب العبدسلام
  489. عبد الله المحمد
  490. إنعام العصفور، كاتبه وشاعره
  491. أفراح العبدالله
  492. ياسر السلمي
  493. ياسر محمد اليحيى
  494. د/ حسن بن علي الشريف
  495. ناصر ضاوي العتيبي
  496. آيات عبدالله العسكري، كاتبة أدبيه
  497. ثامر عبد الرحمن الزايدي
  498. محمد أحمد الزهراني
  499. سلطان المطيري
  500. عبدالعزيز مسفر العتيبي

نحو دولة الحقوق و المؤسسات

رسالة شباب 23 فبراير إلى الملك

بسم الله الرحمن الرحيم

خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود … حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد …

نحن الموقعون أدناه من شباب هذا الوطن، نهنئكم ونهنئ المواطنين، على عودتكم سالمين إلى أرض البلاد بعد أن منّ الله عليكم بالشفاء.

إن الأحداث الجسام التي تمرّ بها الأمّة العربيّة في هذه اللحظة التاريخيّة، دفعتنا إلى التشاور حرصاً على سلامة وطننا من الاضطراب أو الاحتقان، مستذكرين نهجكم في الحوار مع النخب بعد أحداث سبتمبر 2001، ودعوتكم إلى مبادرة الحوار الوطني عام 2003، وقراراتكم الإصلاحيّة التي ننظر إليها بعين التأييد والدعم. وقد خلصنا إلى ضرورة القراءة الواعية لتطوّر المجتمعات ومواكبته. لذا فإننا نعتقد أن الوطن العزيز بحاجة إلى سلسلة من القرارات التي تدعم وحدته الوطنيّة وتعزز استقراره الداخلي:

1 – نقترح ، أن يُدعى إلى مؤتمر حوار وطني ذي توصياتٍ مُلزِمة ، تُعْهَد إليه مراجعة وتطوير الأنظمة الثلاثة (النظام الأساسي للحكم، مجلس الشورى ، مجالس المناطق) إضافة إلى نظام مجلس الوزراء – بمناسبة مرور عقدين على إصدارها – على أساس دعم مكافحة الفساد ، ودعم استقلال القضاء وكفاءته ، وتعزيز قيم المواطنة والحريّة والعدالة وسيادة القانون والتنوع والمساواة بين المواطنين واحترام حقوق الفرْد وتمكين المرأة من حقوقها كاملة. ونرى أن يُدعى إلى هذا الحوار النخب الشابة – من الجنسيْن – بالإضافة إلى من شارك في مؤتمر الحوار الوطني الثاني بمكة وأهل الاختصاص الذين أبدوا ملاحظاتهم على تلك الأنظمة.

2 – نقترح ، أن تُؤسَّس “محكمة نظاميّة عليا” تحمي “النظام الأساسي للحكم” من أيّة انتهاكات وتجاوزات.

3 – نقترح ، أن يُعاد تشكيل الحكومة بالمعايير الدقيقة والصارمة والشاملة للجدارة ، بهدف خفض متوسط أعمار الوزراء إلى 40 سنة ، وإتاحة الفرصة للمرأة كي تمارس دورها داخل المجلس.

4 – نقترح ، أن يُعاد تشكيل مجلس الشورى لخفض متوسط أعمار الأعضاء إلى 45 سنة، واستيعاب الناشطين المهتمّين بالشأن العام – من الرجال والنساء – المشهود لهم بسابقة العمل للمصلحة العامة والكفاءة والنزاهة والعلم والخبرات المتراكمة. وهذا يسري – أيضاً – على مجالس المناطق.

5 – نقترح ، أن تتولى الحكومة بالتعاون مع مجلس الشورى ، في إطار خطة زمنيّة معلنة ، تطبيق أهم ما جاء في توصيات الحوار الوطني الثاني بمكة:

  • تسريع عملية الإصلاح السياسي وتوسيع المشاركة الشعبية (عبر تعزيز دور المجتمع المدني، وإقرار الانتخابات لمجالس المناطق ومجلس الشورى، والتعجيل بإجراء الانتخابات البلديّة، وأن لا يحال بين المرأة وحقها في التصويت والترشح).
  • تطوير وسائل الاتصال بين الحاكم والمحكوم، والفصل بين السلطات الثلاث.
  • التأكيد على ضبط الشأن الاقتصادي بما يحافظ على المال العام، وتحقيق مبادئ الشفافيّة والمحاسبة والتنمية المتوازنة.
  • الدعوة إلى تجديد الخطاب الديني بما يتناسب والمتغيّرات المعاصرة.
  • ترسيخ مفاهيم الحوار في المجتمع السعودي.
  • تطوير مناهج التعليم في مختلف التخصصات على ايدي المتخصصين، بما يضمن اشاعة روح التسامح، والوسطيّة، وتنمية المهارات المعرفيّة ، للإسهام في تحقيق التنمية الشاملة، مع التأكيد على ضرورة استمرار المراجعة الدوريّة لها. ودعم المناشط الطلابيّة غير الصفيّة.
  • رصد الظواهر المجتمعيّة السلبيّة، ووضع الخطط المستقبليّة لمعالجتها، بالتعاون بين الجامعات ومؤسسات البحث العلمي.
  • تعزيز دور المرأة في كافة المجالات.
  • وضع استراتيجيّة شاملة تساعد على استقطاب الشباب وتبعدهم عن الغلو والتطرف وتوفير فرص التوظيف والتدريب والتأهيل والتوسّع في برامج القبول في مؤسسات التعليم المختلفة.

وختاماً ، نؤكد لكم أن دوافع هذه الاقتراحات : الحرص على المصالح العليا للوطن ، والتحسّب لمفاجآت المستقبل ، والولاء للنظام الأساسي للحكم ، والثقة برؤيتكم السديدة ومنهجكم الإصلاحي المخلص.

دمتم في رعاية الله وحفظه وذخراً لهذا الوطن وشبابه.

23 فبراير 2011

الموقعون:

  1. أحمد عدنان – صحافي
  2. أحمد العلي – شاعر
  3. أحمد الملا – شاعر
  4. أسماء المحمّد – كاتبة
  5. أيمن الجعفري – مدوّن
  6. بثينة النصر – إعلاميّة
  7. بدر باسم الإبراهيم – كاتب
  8. جمال بنون – كاتب وصحافي
  9. حسن مهدي المصطفى – مدوّن
  10. حسين العوامي – صحافي
  11. حمود الزيادي العتيبي – كاتب وصحافي
  12. خالد يسلم عصم – مدوّن
  13. ديما محمد إخوان – ناشطة اجتماعيّة
  14. سالم محمد باجنيد – ناشط اجتماعي
  15. سعيد الوهّابي – كاتب وروائي
  16. شاكر السفياني – مستشار قانوني وشرعي
  17. الشيماء محمد سعيد طيّب – سيّدة أعمال
  18. عاصم الغامدي – صحافي
  19. عبدالرحمن الموكلي – شاعر
  20. عبدالعزيز الحيص – كاتب وباحث
  21. عبدالله الزماي – كاتب وروائي
  22. عبدالله المالكي – كاتب وباحث
  23. عبدالله عادل طيّب – رجل أعمال
  24. عبدالوهاب العريّض – حقوقي
  25. عصام الزامل – كاتب ورجل أعمال
  26. عضوان الأحمري – صحافي وكاتب
  27. علي الرباعي – باحث
  28. علي الظفيري – إعلامي
  29. علي صبحي الغزاوي – ناشط اجتماعي
  30. عمر جستنيّة – مستشار إعلامي
  31. غرم الله الصقاعي – شاعر
  32. فاطمة رفيق البنوي – ناشطة اجتماعيّة
  33. لمى مصطفى صبري – ناشطة اجتماعيّة
  34. ماجد إبراهيم – شاعر
  35. محمد الرطيّان – كاتب
  36. محمد جستنيّة – رجل أعمال ومنتج
  37. محمد زكي الخبّاز – ناشط اجتماعي
  38. محمد عبد رب الرسول الصادق – كاتب
  39. محمود عبدالغني صبّاغ – كاتب ومدوّن
  40. مشاري الغامدي – أكاديمي ومدوّن
  41. نسيمة السادة – ناشطة اجتماعيّة
  42. نواف القديمي – كاتب وناشر
  43. نوره يوسف العجاجي – كاتبة
  44. هاني حمّاد الظاهري – كاتب وإعلامي
  45. وائل فؤاد أبومنصور – صحافي
  46. وليد الخضيري – كاتب و مدون
  47. وليد سليس – حقوقي

رسالة شباب 23 فبراير إلى الملك

نداء من مثقفين سعوديين إلى القيادة السياسية

بسم الله الرحمن الرحيم

20 ربيع الاول 1432
23 فبراير 2011

نداء من مثقفين سعوديين إلى القيادة السياسية

اعلان وطني للاصلاح

لا يخفى على أحد ما ترتب على الثورتين التونسية والمصرية من تفاعلات، وما ظهر بسببهما من تأزمات وحراك سياسي في العديد من الأقطار العربية – وبلادنا في القلب منها -، الأمر الذي أوجد ظروفا تفرض علينا جميعا مراجعة أوضاعنا، وبذل أقصى الجد في إصلاحها قبل أن تزداد تفاقما، ونجد أنفسنا أمام تطورات لا يمكن درؤها ولا التنبؤ بعواقبها.

وقد سبق لنخبة من المثقفين السعوديين أن قدموا لخادم الحرمين الشريفين في يناير 2003 مقترحات محددة ضمن وثيقة “رؤية لحاضر الوطن ومستقبله”. وقد رحب بها سلمه الله ووعد بالنظر فيها. كما أعلن عدد من كبار المسئولين في أوقات لاحقة بان الحكومة عازمة على تبني سياسات إصلاح واسع النطاق في جهاز الدولة، وفي علاقتها مع المجتمع السعودي.

الآن، وبعد مرور عقد على تلك الوعود، فان الإصلاحات الموعودة لم يتحقق منها إلا النزر اليسير، ونعتقد آن المشكلات التي أشير إليها في وثيقة الرؤية وما تبعها من خطابات مطلبية، قد تفاقمت بسبب تأخر الإصلاح السياسي.

إن الوضع الراهن مليء بالمحاذير و أسباب القلق. و إننا نشهد مع سائر أبناء الشعب السعودي انحسار الدور الإقليمي البارز الذي عرفت به بلادنا، وترهل الجهاز الحكومي، وتدهور كفاءة  الإدارة، وشيوع الفساد و المحسوبيات، وتفاقم العصبيات، واتساع الفجوة بين الدولة والمجتمع، ولا سيما الأجيال الجديدة من شباب الوطن، الأمر الذي يُخشى أن يؤدي إلى نتائج  كارثية على البلاد والعباد، وهذا ما لا نرضاه لوطننا و أبنائنا.

إن معالجة هذه الأوضاع تستوجب مراجعة جادة، و الإعلان الفوري عن تبني الدولة والمجتمع معا لبرنامج إصلاحي واسع النطاق، يركز على معالجة العيوب الجوهرية في نظامنا السياسي، ويقود البلاد نحو نظام ملكي دستوري راسخ البنيان.

إن رضا الشعب هو الأساس  لشرعية السلطة، وهو الضمان الوحيد للوحدة والاستقرار وفاعلية الإدارة الرسمية، وصون البلاد من التدخلات الأجنبية. وهذا يتطلب إعادة صياغة العلاقة بين المجتمع والدولة، بحيث يكون الشعب مصدرا للسلطة، وشريكا كاملا في تقرير السياسات العامة عبر ممثليه المنتخبين في مجلس الشورى، وأن يكون غرض الدولة هو خدمة المجتمع وصيانة مصالحه والارتقاء بمستوى معيشته، وضمان كرامة أفراده وعزتهم ومستقبل أبنائهم.

لهذا فإننا نتطلع إلى إعلان ملكي يؤكد بوضوح على التزام الدولة بالتحول إلى ” ملكية دستورية”، ووضع برنامج زمني يحدد تاريخ البدء بالإصلاحات المنشودة والشروع في تطبيقها وتاريخ الانتهاء منها. كما يؤكد تبنيها للأهداف الكبرى للإصلاح، أي: سيادة القانون، والمساواة التامة بين أفراد الشعب، والضمان القانوني للحريات الفردية والمدنية، والمشاركة الشعبية في القرار، والتنمية المتوازنة، واجتثاث الفقر، والاستخدام الأمثل للموارد العامة.

ومما نراه في هذا الصدد أن يتضمن البرنامج الإصلاحي العناصر التالية:

أولاً: تطوير النظام الأساسي للحكم إلى دستور متكامل يكون بمثابة عقد اجتماعي بين الشعب والدولة. بحيث ينص على أن الشعب هو مصدر السلطة، والفصل بين السلطات الثلاث: التنفيذية والقضائية والتشريعية، وكون السلطات محددة، وربط الصلاحيات بالمسؤولية والمحاسبة، وعلى المساواة بين المواطنين كافة، والحماية القانونية للحريات الفردية والمدنية، وضمان العدالة، وتكافؤ الفرص. والتأكيد على مسؤولية الدولة في ضمان حقوق الإنسان، وكفالة حق التعبير السلمي عن الرأي، وتعزيز الحريات العامة، بما فيها الحق في تكوين الجمعيات السياسية والمهنية.

ثانيا: التأكيد على مبدأ سيادة القانون ووحدته، وخضوع الجميع – رجال الدولة وعامة المواطنين – له، على نحو متساو ومن دون تمييز، وتحريم التصرفات الشخصية في موارد الدولة أو استعمالها خارج إطار القانون.

ثالثا: اعتماد الانتخاب العام والمباشر وسيلة لتشكيل المجالس البلدية ومجالس المناطق ومجلس الشورى، ومشاركة النساء في الترشيح والانتخاب.

رابعا: إقرار مبدأ اللامركزية الإدارية، وتخويل الإدارات المحلية في المناطق والمحافظات جميع الصلاحيات اللازمة لإقامة حكم محلي فعال ومتفاعل مع مطالب المواطنين في كل منطقة.

خامسا: تفعيل مبدأ استقلال السلطة القضائية، بإلغاء جميع الهيئات التي تقوم بادوار موازية خارج إطار النظام القضائي، وإشراف المحاكم على التحقيق مع المتهمين و أوضاع المساجين، وعلى هيئة الادعاء العام، و إلغاء التعليمات و الأنظمة التي تحد من استقلال القضاء وفعاليته، أو تحد من حصانة القضاة، أو تفتح الباب للتدخل في اختصاصات القضاء. كما يجب الإسراع بتدوين الأحكام وتوحيدها. وتقنين التعزيرات، واعتبار ما وقعت عليه حكومتنا من عهود ومواثيق دولية لحقوق الإنسان جزءاً من منظومة الأحكام القضائية.

فكل ذلك يضمن العدل والمساواة والانضباط في تطبيق الأحكام. كما يجب تفعيل نظام الإجراءات الجزائية ونظام المرافعات لتحقيق ما ذكر، ومنع أي إجراء  أو تصرف خارج إطارهما، أو انتهاك لحدودهما.

سادسا: التعجيل بإصدار نظام الجمعيات الأهلية الذي اقره مجلس الشو رى، وفتح الباب أمام إقامة مؤسسات المجتمع المدني بكل إشكالها و إغراضها، باعتبارها قناة لترشيد و تأطير الرأي العام، وتفعيل المشاركة الشعبية في اتخاذ القرار.

سابعا: رغم اتساع النقاش حول حقوق المرأة السعودية، إلا أن الحكومة لم تتخذ ما يكفي من إجراءات للوفاء بمتطلبات هذا الملف المقلق، لأن إهمال حقوق النساء أو تأجيلها يساهم في تعميق مشكلة الفقر والعنف، كما يضعف من مساهمة الأسرة في الارتقاء بمستوى التعليم. والمطلوب اتخاذ الإجراءات القانونية والمؤسسية الكفيلة بتمكين النساء من نيل حقوقهن في التعلم والتملك والعمل والمشاركة في الشأن العام دون تمييز.

ثامنا: إصدار قانون يحرم التمييز بين المواطنين، لأي سبب وتحت أي مبرر، ويجرم أي ممارسة تنطوي على تمييز طائفي أو قبلي أو مناطقي أو عرقي أو غيره، كما يجرم الدعوة إلى الكراهية لأسباب دينية أو غيرها. ووضع إستراتيجية اندماج وطني، تقر صراحة بالتعدد الثقافي والاجتماعي القائم في المجتمع السعودي، وتؤكد على احترامه، وتعتبره مصدر إثراء للوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي. نحن بحاجة إلى إستراتيجية فعالة للاندماج الوطني تعالج وضع الشرائح التي تتعرض للإقصاء والتهميش أو انتقاص الحقوق لأي من الأسباب المذكورة أعلاه، وتعويضها عما تعرضت له في الماضي.

تاسعا: لقد كان قرار خادم الحرمين الشريفين تشكيل هيئة لحقوق الإنسان، والجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، من الخطوات المبشرة التي علقت عليها الآمال. لكننا نجد الآن أن كلا من الهيئة والجمعية قد تحولتا إلى ما يشبه دائرة بيروقراطية تقوم بدور محدود في الدفاع عن حقوق المواطنين، وتغفل الكثير. ومن أسباب هذا التراجع تدخل الحكومة في تعيين أعضائهما، فضلا عن رفض الكثير من الأجهزة الحكومية للتعامل معهما.

لذلك يجب أن تكون صيانة حقوق المواطن والمقيم وحمايتهم من العسف  و الإذلال في رأس الأولويات  لأي حكومة ومجتمع. ولهذا نطالب بإلغاء القيود الحكومية المفروضة على الهيئة والجمعية، وضمان استقلالهما في إطار القانون، كما نطالب بتشريع حق تكوين جمعيات أهلية أخرى للدفاع عن حقوق الإنسان.

عاشرا: لا كرامة من دون عيش كريم. لقد انعم الله على بلادنا بخير كثير، لكن شريحة كبيرة من مواطنينا تشكو الفقر وضيق ذات اليد. وشهدنا تأخر الحكومة في علاج مشكلة البطالة والسكن، وتحسين مستوى المعيشة، ولا سيما في المناطق القروية وحواشي المدن، وبين المتقاعدين وكبار السن، ولا نرى مبرراً  للفشل في وضع حلول لهذه المشكلات. ونعتقد إن عدم طرح هذه القضايا للنقاش العام، و إغفال دور القطاع الخاص والمجتمع المدني عند التفكير في مثل هذه المشكلات، والنظر إليها بمنظار تجاري بحت، قد حولها من مشكلات إلى معضلات، و أصبحت من ثم أسباباً  لإذلال المواطنين والتضييق عليهم.

حادي عشر: كشفت السنوات الماضية عن تفاقم العبث بالمال العام، وسوء إدارته، الأمر الذي يستوجب قيام مجلس الشورى المنتخب باستخدام صلاحياته في مراقبة ومحاسبة كافة الأجهزة الحكومية.  وله أن ينشئ الهياكل والأجهزة الإدارية المستقلة والقادرة على تأدية مهامها الرقابية، وإعلان ما تتوصل إليه للشعب، وخاصة ما يتعلق منها بالفساد الإداري وسوء استخدام السلطة و العبث بالمال العام من قبل الأجهزة الحكومية. ونؤكد في هذا المجال على ضرورة اعتماد مبدأ الشفافية والمحاسبة، و إقامة  إطار مؤسسي لضمان هذين المبدأين، يتمثل في:

  1. إقامة هيئة وطنية للنزاهة، تتمتع باستقلالية وحصانة في المراقبة، و إعلان نتائج التحقيق إمام الرأي العام.
  2. تمكين المواطنين من الاطلاع على استخدامات المال العام من جانب الأجهزة الحكومية، و إلغاء القيود التي تمنع الصحافة من كشف المعاملات التي يشتبه في كونها تنطوي على فساد.

ثاني عشر: لقد قفزت عائدات البترول خلال الأعوام الخمسة الماضية إلى مستويات عالية، وتوفرت للحكومة أموال طائلة، كان ينبغي الاستفادة منها، وترشيد إنفاقها، بدلاً من تبذيرها في مشاريع باهظة الكلفة وقليلة الجدوى. لهذا نطالب بضرورة إعادة النظر في الأسس التي توضع على أساسها خطط التنمية الخمسية، وتبني إستراتيجية طويلة الأمد للتنمية الشاملة، تركز على توسيع قاعدة الإنتاج الوطني، ووضع الأساس لمصادر اقتصادية بديلة، وتوفير الوظائف، وتعميق مشاركة القطاع الخاص في تقرير السياسات الاقتصادية.

في الختام نؤكد على دعوتنا للقيادة السياسية، لتبني برنامج الإصلاح المقترح.

ولكي يثق الجميع في صدق النية والعزم على الإصلاح فانه يتوجب البدء بأربع خطوات فورية:

  1. صدور إعلان ملكي يؤكد عزم الحكومة على الأخذ ببرنامج الإصلاح السياسي، ووضع برنامج زمني محدد للشروع فيه وتطبيقه.
  2. الإفراج الفوري عن السجناء السياسيين، وتقديم من ثبت ارتكابهم لجنايات إلى المحاكمة دون تأخير، مع تامين الضمانات القضائية الضرورية لكل متهم.
  3. إلغاء أوامر حظر السفر التي فرضت على عدد كبير من أصحاب الرأي.
  4. رفع القيود المفروضة على حرية النشر والتعبير، وتمكين المواطنين من التعبير عن آرائهم بصورة علنية وسلمية. ووقف الملاحقات التي يتعرض لها أولئك الذين يعبرون عن رأيهم بصورة سلمية .

إننا إذ نوجه هذا الخطاب لقيادتنا السياسية و مواطني بلادنا، فإننا نؤكد على تضامن الجميع، الشعب والحكومة، في مواجهة الإخطار المحدقة بنا ،  وتلافي أي مفاجآت غير متوقعة. ونثق في استيعاب الجميع للدروس المستفادة مما جرى في الدول العربية الشقيقة.

إن مواجهة التحديات لا تتم إلا بإصلاح جدي وشامل وفوري، يجسد المشاركة الشعبية في القرار، ويعزز اللحمة الوطنية، ويحقق آمال الشعب في وطن مجيد وجدير بكل خير.

والله من وراء القصد وهو الهادي إلى سواء السبيل.

أسماء الموقعين على النداء

  1. محمد سعيد طيب – مستشار قانوني
  2. د. تركي الحمد –  أكاديمي وباحث
  3. د. خالد الدخيل  – أكاديمي و كاتب
  4. نجيب الخنيزي – باحث وكاتب
  5. د. محمد الأحمري – باحث وكاتب
  6. د. محمد حسين العسكر  –  حقوقي
  7. د. فائقة محمد بدر –  أستاذة جامعية
  8. د. عبد العزيز الدخيل – مستشار اقتصادي
  9. الشيخ عبد العزيز القاسم  – مستشار قانوني
  10. د. عبد العزيز حسين الصويغ – باحث أكاديمي وكاتب
  11. عقل إبراهيم الباهلي – اللجنة الأهلية السعودية لحقوق الإنسان
  12. د. توفيق السيف  – كاتب
  13. د. عبد الرحمن الحبيب – أكاديمي وكاتب
  14. جميل محمد علي فارسي- رجل أعمال
  15. د.صادق محمد الجبران  – حقوقي
  16. فوزية العيوني – ناشطة حقوقية
  17. د. باسم عبد الله عالم – أستاذ قانون
  18. د. يوسف مكي –  باحث وكاتب
  19. عبد المحسن حليت مسلم – شاعر
  20. الشريف عبد الله فراج الشريف – باحث وكاتب
  21. علي الدميني – أديب وحقوقي
  22. صالح إبراهيم الصويان – ناشط اجتماعي
  23. أنس زاهد –  كاتب
  24. وجيهة الحويدر – كاتبة وناشطة حقوقية
  25. د عدنان الشخص – أكاديمي و ناشط اجتماعي
  26. علي الظفيري – إعلامي
  27. د. محمود بترجي – كاتب
  28. بروفسور محمود زيني – أستاذ الأدب والنقد في جامعة أم القرى
  29. د. سعود سجيني –  باحث
  30. امل زاهد  تربوية – كاتبة
  31. نواف القديمي كاتب وناشر
  32. د منصور القطري – أكاديمي و ناشط اجتماعي
  33. جعفر الشايب ناشط حقوقي
  34. د. عمر يحي محمد  –    أستاذ جامعي
  35. حمد الناصر الحمدان – كاتب
  36. زكي أبو السعود – اللجنة الأهلية السعودية لحقوق الإنسان
  37. ناصر  القصبي – فنان
  38. د. بدرية البشر –  كاتبة
  39. نورة عبد الله الشارخ – تربوية
  40. د. سعاد  بنت محمد حسن جابر –  أكاديمية و عضو جمعية الكلمة
  41. بديعة كشغري – أديبة وحقوقية
  42. نجيبة نعمة السادة – حقوقية
  43. عبدالله محمد  الفريحي – ناشط اجتماعي
  44. أحمد الدويحي  – روائي وكاتب
  45. عبدالله حسن العبدالباقي –  كاتب
  46. جواد أبو حليقة – ناشط حقوقي
  47. ابراهيم  مقيطيب  المقيطيب –  ناشط حقوقي
  48. عبدالله علي فاران – ناشط اجتماعي
  49. هاشم مرتضى الحسن – ناشط اجتماعي
  50. مهنا بن محمد خليف الفالح – ناشط اجتماي
  51. أحمد الملا – شاعر
  52. د. عبدالله المدهري – أكاديمي
  53. أسماء محمد العبودي –  كاتبة
  54. صالح محمد الفريحي –  أكاديمي
  55. د.  شاهر ا لنهاري  – كاتب
  56. مسفر الغامدي – شاعر وكاتب
  57. عبد الرحمن موكلي – شاعر
  58. عبد الرحمن محمد حمدان اللهبي – كاتب
  59. علي  سعد السرحان – مهندس
  60. مالك الناصر – ناشط اجتماعي
  61. محمد الزامل – مهندس
  62. عبدالرحمن الملا – ناشط اجتماعي
  63. علي العنيزان – محاسب قانوني
  64. عبدالرحمن العنيزان – ناشط اجتماعي
  65. سعيد الغيثي – مهندس
  66. عبد الله الحركان – محاسب قانوني
  67. الشريف خالد الحسيني      –    تربوي
  68. علي بن حسين المستنير  – ناشط في الشأن العام 
  69. . جميل قرين – ناشط اجتماعي
  70. محمد حسن العبد الباقي – ناشط اجتماعي
  71. عدنان السادة – شاعر
  72. سعيد صالح الشيخ – ناشط اجتماعي
  73. محمد عبد الجبار – ناشط اجتماعي
  74. جاسم مشرف – كاتب و شاعر
  75. احمد محمد النمر – كاتب و باحث
  76. فاضل المناسف  –  ناشط حقوقي
  77. سعود محمد فاران – رجل أعمال
  78. كمال علي عبد القادر    –    إعلامي
  79. محمد آل قريشة  اليامي    – كاتب
  80. محمد جاسم المحفوظ
  81. محمد جواد محمد الجبران    –    ناشط حقوقي
  82. محمد صالح البجادي  –  حقوقي
  83. ميثم الجشي  –  كاتب
  84. صباح عبد الكريم المصطفى ناشطة حقوقية
  85. نسيمة داوود السادة –  ناشطة حقوقية و اجتماعية
  86. فوزية حسين اليوسف –  موظفة
  87. هالة مبارك الدوسري –  باحثة في الخدمات الصحية و كاتبة
  88. وليد سليس  –  حقوقي و كاتب
  89. علي عبدالله الخازم –  ناشط اجتماعي
  90. فهد خلف الظفيري  – ناشط اجتماعي
  91. عبدالرحمن محمد الكنهل – موظف قطاع خاص
  92. مي صالح الصويان  – موظفة قطاع أهلي
  93. حمود صالح الربيعة –  مهندس
  94. حمد محمد القرناس –  ناشط اجتماعي
  95. خالد محمد الوابل-  موظف قطاع خاص
  96. محمد عبدالله العلي –  مهندس
  97. حسين علي الخليوي – مهندس
  98. عبدالرحمن محمد الربيش –  مهندس
  99. حسين محمد فاران – رجل أعمال
  100. 0محمد عبد الرسول الصادق – كاتب
  101. 0آمال عبدالله الكاظم
  102. 0حسين علي البوعلي
  103. 0علي آل غراش – كاتب
  104. 0علي الغذامي – ناشط اجتماعي
  105. 0عبد الرحمن الحصيني – ناشط اجتماعي
  106. 0عبد الرحمن فهد السويس – رجل أعمال
  107. 0عبد العزيز إبراهيم السويلم – ناشط إصلاحي
  108. 0محمد حمد المحيسن – ناشط إصلاحي
  109. 0حمد إبراهيم الباهلي- كاتب سياسي
  110. سليمان عبد الله السياري – كاتب
  111. عبد الرحمن العلولا – كاتب
  112. د. أحمد عبد العزيز العويس – أكاديمي
  113. قطيف عبد الله الجشي – مصرفي
  114. عباس مرتضى آل حسن – ناشط اجتماعي
  115. د. احمد مهدي الشويخات –  رئيس تحرير الموسوعة العربية العالمية
  116. زينب احمد حفني –  أديبة وكاتبة
  117. د. تيسير باقر الخنيزي –  أستاذ جامعي
  118. باسمة احمد المصطفى – ناشطة اجتماعية
  119. عبد القادر علي اليوسف
  120. وليد أبو الخير – المرصد السعودي لحقوق الانسان
  121. دبي لهيلم الحربي- كاتب سياسي
  122. عبد الوهاب العريض – شاعر وصحفي
  123. مصطفى على آل فاران – معلم
  124. علي محمد فاران – متقاعد
  125. عبدالله بن محمد المالكي- كاتب  وباحث
  126. د. علي حسن محمد آل إبراهيم
  127. سالم الفاضل – كاتب
  128. فارس عابد ميمني
  129. ثمر محمد  المرزوق
  130. جمال شبر
  131. منال سعد الغامدي
  132. أحمد العلي – شاعر
  133. فهد عبدالحميد الزهراني
  134. ديما الهاجري -كاتبة
  135. شاكر بن موسى السفياني – مستشار شرعي وقانوني
  136. سناء محمد ناصر  – شاعرة
  137. رائد قاسم – كاتب وباحث
  138. علوي حيدر آل أسعد
  139. محمد مسفر الغامدي
  140. فهد وليد الفهد – طالب دراسات عليا
  141. حسين الدويس – كاتب
  142. مهدي العصفور – موظف
  143. منصور البكر – مهندس
  144. عبد العزيز العتيبي
  145. طارق الورهي
  146. منصور بن علي القحطاني – كاتب
  147. أحمد محمد الشريف
  148. يوسف ظيف الله الغامدي
  149. زامل بن مفلح الشهراني
  150. حصة محمد آل الشيخ – كاتبة
  151. د. أميرةكشغري – أكاديمية وكاتبة
  152. سالم اليامي – كاتب
  153. حسن علي آل جميعان – كاتب
  154. خالد سعد الشهراني
  155. أنس عبدالرحمن المزروع – حقوقي
  156. عبير الناصر – مخرجة صحفية
  157. أمين بن حسن المحمد صالح
  158. اسلام عبد الله زاهد
  159. د. فاضل سعيد آل يعقوب – أكاديمي وباحث
  160. علي حسين جابر العامر – طالب جامعي
  161. علي اليامي
  162. دخيل الحارثي – شاعر
  163. تركي نافع العلوي الحربي – طالب جامعي
  164. داليا سعيد باقازي – طالبة جامعية
  165. ماجد تركي التركي
  166. أسعد عبدالرحمن آل غضيه
  167. امل سعيد العمري – طالبة جامعية
  168. ازدهار رجب آل شكر – ربة بيت
  169. أنس بن عبدالطيف الجوير
  170. حلاج الحلاج الزهراني
  171. هلال البلوي – إعلامي
  172. عادل علي حامد فلمبان – عضو منتدي لمنظمة العفو الدولية
  173. سعيد عبدالله الشهري
  174. مازن الرمال
  175. بندر بن علي محمد القحطاني – مهندس
  176. محمد بن سعيد العامري – مهندس
  177. طلال عبدالله الشمري
  178. بندر بن علي القحطاني
  179. بندر فايح آل نومان العتيبي – موظف
  180. صالح أحمد الحميد
  181. انتصار عبدالعزيز الشمري – كاتبة وفنانة تشكيلية
  182. حمود علي عليان الفريدي – موظف سابق
  183. محمد السحيمي – كاتب
  184. محمد مبروك النهدي – طالب حقوق
  185. لبنى الجميعة
  186. تركي محمد البليهي – عاطل عن العمل
  187. فهد على القحطاني – مهندس
  188. عبدالعزيز بن فريح الفريح
  189. محمد أحمد الصحبي – طالب جامعي
  190. وليد بن إبراهيم الخضيري
  191. هبة البيتي – كاتبة
  192. محمد الفيه – صحفي
  193. هشام سلمان السادة
  194. محمد الدريبي
  195. محمد نايف العتيبي – طالب جامعي
  196. فاطمة عبدالعزيز
  197. أحمد عبد الرحمن الدراك – موظف حكومي
  198. أحمد محمد الشدوي – طالب جامعي
  199. بدر عوض العتيبي – مدون  من ذوي الحاجات الخاصة
  200. هدى حسين – تخصص علاقات دولة
  201. احمد عبد الله الغامدي

نداء من مثقفين سعوديين إلى القيادة السياسية

عن المدوِّن: أحمد باقضوض

مواليد مكة المكرمة عام 1401. أحب ديني، وبلدي، والتصميم، والإنترنت، والتقنية، والأفلام، والأدب، والفن، والمشاعر الإنسانية، والموسيقى، وتطوير الذات، والناس الطيبة، واللعب بجميع أشكاله :) أكره الغباء، والتحجُّر، والبرود، والمستحيل، والتفكير السلبي والنمطي، والعنصرية، والحروب، وإسرائيل، وسوء الخُلق. ترعرعت في جدة وقليلاً في مكة ثم اتجهت إلى الشرقية عام 1999 للدراسة، أعمل في أرامكو السعودية. متزوج وأب لثلاثة أرواح جميلة.

تابع موجز حلم سعودي

RSS

#مسامير – النداء الأخير

أرشيف المواضيع