Feb
9
2011

يوسف الأحمد يمارس حقه في حرية التعبير وبقوة

دكتور الشريعة يوسف الأحمد -صاحب رأي هدم الكعبة ومحارب الإختلاط بجميع أشكاله (الكاشيرات)- خرج قبل قليل في مقطع فيديو وكأنه يحاضر لشخص مختفي بجانب الكاميرا مشيراً إلى أن عدوى ثورة الشعوب العربية قد تنتقل إلى السعودية في سيناريو مستبعد ولكنه محتمل، واستطرد أن ذلك سيكون كردة فعل للفساد المستشري بأنواعه. ثم اتهم رئيس الديوان الملكي خالد التويجري كرأسٍ للفساد! وكانت لغة الخطاب جريئةً وصريحة، وتشكل سابقةً يندرُ مشاهدتها في الساحة السعودية شديدة التحفظ.

تحديث الخميس 10 فبراير 2011:

يبدو أن التيار الديني السلفي قد قرر أن يخوض المعركة القادمة بطريقة حاسمة بهدف الإطاحة بالتيار العلماني متمثلاً في أحد أقوى رموزه: خالد التويجري الذي كان مستهدفاً بشكل مباشر في مقال همام السعيد: ماذا بعد الملك خالد؟!، وجعله “شمّاعة” لكل مشاكل السعودية!

اكتشفت في 18 فبراير أن المقطع تم حذفه من يوتيوب وحجبه ولكنني وجدته هنا:

عن المدوِّن: أحمد باقضوض

مواليد مكة المكرمة عام 1401. أحب ديني، وبلدي، والتصميم، والإنترنت، والتقنية، والأفلام، والأدب، والفن، والمشاعر الإنسانية، والموسيقى، وتطوير الذات، والناس الطيبة، واللعب بجميع أشكاله :) أكره الغباء، والتحجُّر، والبرود، والمستحيل، والتفكير السلبي والنمطي، والعنصرية، والحروب، وإسرائيل، وسوء الخُلق. ترعرعت في جدة وقليلاً في مكة ثم اتجهت إلى الشرقية عام 1999 للدراسة، أعمل في أرامكو السعودية. متزوج وأب لثلاثة أرواح جميلة.

  • I Bader1

    يوسف الاحمد ما قال في يوم من الايام بهدم الكعبة فهدم الكعبة كفر
    قال هدم الحرم وإعادة بناء الحرم بطريقة حديثة بدل الاستمرار في التوسعة حول البناء العثماني واقترح بجعل ادوار مخصصه للنساء وأخرى للرجال

    أنا بالنسبة لي أعتبره اقتراح رائع جداً

تابع موجز حلم سعودي

RSS

#مسامير – النداء الأخير

أرشيف المواضيع