Oct
24
2009

مشكلة المواطن السعودي مع النظام

شارع التحلية بشكل مرتب في الرياض
تصوير رامي الخويطر

يا أخي شعبك همج ما ينفع معاهم شيء

كم مرة سمعت تعليقاً مشابها لهذا؟
فيتمتم البعض إيجاباً بينما يطرق البعض رأسه في خجلٍ حتى تمر ثوان الحداد على شعبٍ متخلف يسبُّ نفسه بنفسه!

لا تكاد تخلو المجالس من هذه التعليقات، خاصةً عند فتح موضوعٍ يتعلق بحضارة الأمم في صيغة المقارنة “بيننا” و”بينهم”. ولإن كان للمعلق بعض الحق في تشاؤمه ونظرته السلبية -لما يعانيه كمواطن سعودي على يدي أبناء شعبه في الشارع وجسر البحرين وغير ذلك مما لا يسع المجال لذكره- إلا أنني ألومه إجمالاً على ظلمه وتعديه على شعبٍ منظمٍ ومهذب ومتحضّرٍ جداً. وما زال الحديث عن الشعب السعودي.

لقد توصلت إلى قناعة بأن الفرد السعودي يمتثل للقوانين والأنظمة في إطارٍ معين يعكس إباءه العربي ونبله الإنساني. وقوام هذا الإطار هي:

1. الشرعية

أن يكون النظام مكتوباً بشكلٍ رسمي من الحكومة، تفَصّل فيه قوانين جميع الحالات والواجبات والحقوق والإجراءات المترتبة على اتباعه ومخالفته.

2. المصلحة

أن يخدم النظام المصلحة العامة مع مراعاة المصلحة الخاصة في توازنٍ عادل.

3. التطبيق

أن يطبق النظام على أرض الواقع بجميع حيثياته وعلى جميع أفراد ومؤسسات المجتمع بلا تمييز.

4. الشريعة

أن يكون النظام مستمداً أو متماشياً مع التعاليم الإسلامية السمحاء.

والدليل على هذه القناعة أنك لو اخذت أي فردٍ من الشعب ووضعته في بلدٍ تحكمه الأنظمة فستجده ممتثلاً بل وحريصاً على الإمتثال. إذن المكان الجغرافي ليس المشكلة، والجنسية ليست المشكلة، وإنما هو الوعي والنظام العادل والمطبق على الجميع.

ما رأيك أنت؟

والسـلام

عن المدوِّن: أحمد باقضوض

مواليد مكة المكرمة عام 1401. أحب ديني، وبلدي، والتصميم، والإنترنت، والتقنية، والأفلام، والأدب، والفن، والمشاعر الإنسانية، والموسيقى، وتطوير الذات، والناس الطيبة، واللعب بجميع أشكاله :) أكره الغباء، والتحجُّر، والبرود، والمستحيل، والتفكير السلبي والنمطي، والعنصرية، والحروب، وإسرائيل، وسوء الخُلق. ترعرعت في جدة وقليلاً في مكة ثم اتجهت إلى الشرقية عام 1999 للدراسة، أعمل في أرامكو السعودية. متزوج وأب لثلاثة أرواح جميلة.

  • لاتنفع قوانين في ضل إستهتار الأمن بتطبيق القوانين
    بل يجب وضع وزارة بأكملها متخصصة في التجسس بالكاميرات
    عل الشوارع وعلى كل منشأة مهمة أقلها لحمايتكم بعد
    مايسوقون بنات حوا عفوا قصدي حمايتنا 🙂
    اتذكر في رحلة لدوله عربية لم يتم تفتيشنا عند المنفذ
    لسبب واحد أن من كان يقود السيارة على معرفة بالأشخاص
    على الحدود ومجرد إبتسامه قام بإجراءات الاوراق وتسهيل
    تحركنا حتى لو كان معنا مايدمر وطننا بتطبيق العقوبات
    الصارمة على من لايطبق ماأمر به ستتقلص مساوئنا الى
    ان تختفي
    جميلة مدونتك أخي احمد

    سررت بقدومك

    أعمق احترام

    ؛

  • @ريما الشهري

    ما ذكرته يا أختي ليس تجسساً وإنما تفعيل لدور كل منشأة حكومية، وأعتقد أن اقتراحك ممتاز. وزارة الكفاءة والجودة تقوم بالحرص على جودة خدمات ومنتجات المنشآت الحكومية، وذلك بالاستماع لاحتياجاتها واحتياجات المواطنين وقياس أدائها ثم رفع تقارير عن الوضع وخطوات عملية للتطوير.

    فكرة رائعة أخت ريما.
    وبالفعل دون تفعيل حقيقي للنظام لن يكون هناك نظام.

    شكراً لك .. وأهلاً وسهلاً بك

    والسـلام

  • لاتنفع قوانين في ضل إستهتار الأمن بتطبيق القوانين

    بل يجب وضع وزارة بأكملها متخصصة في التجسس بالكاميرات

    عل الشوارع وعلى كل منشأة مهمة أقلها لحمايتكم بعد

    مايسوقون بنات حوا عفوا قصدي حمايتنا 🙂

    اتذكر في رحلة لدوله عربية لم يتم تفتيشنا عند المنفذ

    لسبب واحد أن من كان يقود السيارة على معرفة بالأشخاص

    على الحدود ومجرد إبتسامه قام بإجراءات الاوراق وتسهيل

    تحركنا حتى لو كان معنا مايدمر وطننا بتطبيق العقوبات

    الصارمة على من لايطبق ماأمر به ستتقلص مساوئنا الى

    ان تختفي

    جميلة مدونتك أخي احمد

    سررت بقدومك

    أعمق احترام

    ؛

  • لاتنفع قوانين في ضل إستهتار الأمن بتطبيق القوانين

    بل يجب وضع وزارة بأكملها متخصصة في التجسس بالكاميرات

    عل الشوارع وعلى كل منشأة مهمة أقلها لحمايتكم بعد

    مايسوقون بنات حوا عفوا قصدي حمايتنا 🙂

    اتذكر في رحلة لدوله عربية لم يتم تفتيشنا عند المنفذ

    لسبب واحد أن من كان يقود السيارة على معرفة بالأشخاص

    على الحدود ومجرد إبتسامه قام بإجراءات الاوراق وتسهيل

    تحركنا حتى لو كان معنا مايدمر وطننا بتطبيق العقوبات

    الصارمة على من لايطبق ماأمر به ستتقلص مساوئنا الى

    ان تختفي

    جميلة مدونتك أخي احمد

    سررت بقدومك

    أعمق احترام

    ؛

  • @ريما الشهري

    ما ذكرته يا أختي ليس تجسساً وإنما تفعيل لدور كل منشأة حكومية، وأعتقد أن اقتراحك ممتاز. وزارة الكفاءة والجودة تقوم بالحرص على جودة خدمات ومنتجات المنشآت الحكومية، وذلك بالاستماع لاحتياجاتها واحتياجات المواطنين وقياس أدائها ثم رفع تقارير عن الوضع وخطوات عملية للتطوير.

    فكرة رائعة أخت ريما.

    وبالفعل دون تفعيل حقيقي للنظام لن يكون هناك نظام.

    شكراً لك .. وأهلاً وسهلاً بك

    والسـلام

  • @ريما الشهري

    ما ذكرته يا أختي ليس تجسساً وإنما تفعيل لدور كل منشأة حكومية، وأعتقد أن اقتراحك ممتاز. وزارة الكفاءة والجودة تقوم بالحرص على جودة خدمات ومنتجات المنشآت الحكومية، وذلك بالاستماع لاحتياجاتها واحتياجات المواطنين وقياس أدائها ثم رفع تقارير عن الوضع وخطوات عملية للتطوير.

    فكرة رائعة أخت ريما.

    وبالفعل دون تفعيل حقيقي للنظام لن يكون هناك نظام.

    شكراً لك .. وأهلاً وسهلاً بك

    والسـلام

  • alkaser

    المشكله لدينا في المملكه العربيه السعوديه النظام لا يطبق على الامير او الوزير او اي شخص له واسطه فيحق للمواطن ان يضرب النظام عرض الحائط ولايهتم…. اذ

  • alkaser

    المشكله لدينا في المملكه العربيه السعوديه النظام لا يطبق على الامير او الوزير او اي شخص له واسطه فيحق للمواطن ان يضرب النظام عرض الحائط ولايهتم…. اذ

  • abdullahalbrge

    السلام عليكمالمشكلة في السعوديه بصراح هو انه لا توجد مشاركة سياسيه فعالة او تجمعات شعبيه او انتخاباتواموار كثيرة واكثره في الطبقة المتنفذه والحاكمه في البلاد بالاضافة الى التعليم المتخلف وشكرا ا

  • مواطن قبيلي

    يا أحمد باقضوض
    أنت آخر واحد يتكلم عن الوطن والمواطن.. أنت طرش البحر حضرمي متسعود.. أرجع للجنوب احسن لك ياراعي البا..
    بااااااااااااااااااااااااا
    ويكرمون الزوار..

  • انصحك بقراءة أول سؤالين من 34 سؤالاً وجواباً عن بقايا الحُجّاج. أتمنى لك قراءة ممتعة.

    والسـلام

تابع موجز حلم سعودي

RSS

#مسامير – النداء الأخير

أرشيف المواضيع