Feb
13
2011

مثقفون وشيوخ “من جنبها” خلال ثورتي تونس ومصر

كان متوقعاً أن ينحاز عدد كبير من كتاب ومثقفي وشيوخ السعودية ضد مصالح الأمة سيما مع قيام ثورتي تونس ومصر، لكن ما لم يكن متوقعاً أبداً أن يكون ذلك الانحياز بهذا السفور الواضح، وتلك المبررات الفجة، هنا نورد تلك الاقتباسات التي جمعت مع بدايات الفعل الثوري، وحتى يوم نجاح الثورة المصرية وتنحي حسني مبارك.

ومن المتوقع جدا أن تتغير خطابات أولئك تماماً وكثير منهم قد تغير بالفعل من قبل بعد أن اشتم مجريات الأمور وأنها باتت في غير صالحه..
وسننشر تباعاً تغير تلك المواقف جذرياً..

داود الشريان

مصر لن تعبُر الأزمة بشعارات سياسية تقودها غوغائية الشارع، وانتهازية الأحزاب.

– صحيفة الحياة 30/1/2011

يحي الأمير

الدول والأنظمة الملكية يفترض بها أن تكون أكثر قدرة على الاستقرار والحياة الكريمة، وعلى الوفاق السياسي بين مختلف شرائحها، في التجربة السعودية يمثل النظام السياسي لا مجرد ضمانة للاستقرار فقط بل محورا أولا وأساسيا للكيان برمته

– صحيفة الوطن 8/2/2011

ما حدث في تونس لا يمكن لغيرها والحكومات الملكية لديها نظامها في طريقة انتقال الحكم وجهته ومصيره.

– صحيفة الوطن 18/2/2011

يوسف الكويليت

المفاضلة بين الفوضى وأي حكم يسيطرعلى الأوضاع العامة تأتي لصالح الأخير حتى لو كان ظالماً.

– صحيفة الرياض 31/1/2011

من الداخل المصري، هناك من يتحرك لاستغلال الوضع الراهن بتحويل الشباب إلى بقع سوداء في الجسد الأبيض عندما تأخذهم قوى إسلامية وإقليمية باسم عدالة الإسلام، جهات تريد دفع الثورة المصرية إلى مغريات الشعارات البعض يريد استيراد النموذج الغربي لتثبيت الديمقراطية

– صحيفة الرياض 9/2/2011

د.صفوق الشمري

مبارك حارب لبلده وقاتل في سلاح الطيران قبل أن يولد أغلب من هم موجودون في ميدان التحرير

لا اعتقد ان حسني مبارك ساحر ليحل مشكلة 85 مليون شخص في بلد قليل الموارد.

– صحيفة الرياض 8/2/2011

يوسف أبا الخيل

في تونس ما أن سقط الرئيس حتى اغتنم الغنوشي الفرصة ليتداعى مع المتداعين على قصعة السلطة.

إن ما يحكم المزاج الشعبي العربي يظل نسقاً ببطانة طائفية لا تلبث أن تقفز إلى الواجهة.

– صحيفة الرياض 5/2/2011

تركي السديري

إن الدولة في مصر لم تطلق النارعلى معارض واحد وتحدثت بلغة حوار

– صحيفة الرياض 5/2/2011

الوعي القيادي المصري احتوى ما حدث، وقدم مبارك قبل أي آخر حلوله الموضوعية.

– صحيفة الرياض 6/2/2011

وزارة الداخلية لدينا والأمن ومسؤولياته لا تتركز على أجهزةعنف حتى ولو تم التعامل بذلك مع من يستحقه

– صحيفة الرياض

عبد الله بن بجاد

أن يظهر البرادعي وتختفي جماعة الإخوان لا يعني إلا أنهم يدفعونه للمواجهة دونهم، خاصة وهم قد أعطوه مع بعض قوى المعارضة تأييدا مطلقا ليتحدث باسمهم.عودا على بدء، وبعيدا عن الداخل المصري، فقد وقفت مصر حكومة وشعبا مع السعودية في مواقف عصيبة إقليميا، فقد وقفت مع السعودية في الشأن الأفغاني، ووقفت معها في غزو العراق للكويت، ووقفت معها في تأييد المبادرة العربية تجاه إسرائيل، كما وقفت معها جنبا لجنب تجاه التهديد الإيراني، وغيرها من المواقف، وهذه المواقف المهمة لا يمكن أن ينساها الإنسان السعودي، لأنها تحتم على السعودية ــ حكومة وشعبا ــ أن تقف مع مصر ــ حكومة وشعبا ــ حتى تصل لبر الأمان وتحقق غاياتها ومطالبها.

– صحيفة عكاظ 3/2/2011

إيران لها كل المصلحة في اضطراب امصر لأن مصر كانت على الدوام تقف في وجه المخطط الإيراني بالمنطقة

– صحيفة عكاظ 7/2/2011

عبد الله أبو السمح

ما يجري في مصر ليس عدوى تونسية ولكنه نتيجة ترتيب محكم وراءه جماعة (الإخوان المسلمون. بخفاء وتكتم.

أتمنى صمود النظام المصري ليتم تداول السلطة شرعيا وليظل .للشرعية في مصر وجهها الليبرالي المنفتح.

– صحيفة عكاظ 7/2/2011

ثريا العريض

قلة محظوظة فكر من ينتمي إليها في ما أنعم الله عليه من خيرات مواطنته ودعا ربه أن يديم نعمة الأمن.

حتى من يدعون أنهم أحزاب دينية التوجه باركوا ولم يشر أحد أن الانتحار حرقا هو فعل غير مقبول شرعا.

– صحيفة الجزيرة 30/1/2011

طارق الحميد

مصر ليست للمصريين وحدهم وهذه ليست مظاهرات هذا عنف، والأخوان المسلمون قرروا القفز لاستثمار الشباب.

– صحيفة الشرق الأوسط 29/1/2011

وما زلت على قناعتي بنصاعة تاريخ الرئيس المصري مبارك، وأنه ليس زين العابدين بن علي، أو صدام حسين، مهما قال معارضوه مصر الكيان اليوم في خطر حقيقي، ومصر أهم من كل الأفراد، وخصوصا أن الذئاب باتوا يحومون حول القاهرة من كل نوع.. من دول وميليشيات وآيديولوجيات، وهذا أمر يهددنا كلنا، فاستقرار وقوة مصر أمر حيوي للجميع هل يجوز أن تكون هذه نهاية نظام الرئيس المصري يا خسارة.

– صحيفة الشرق الأوسط 4/2/2011.

ما حدث في تونس لم يكن ثورة شعبية فلا مطالب واضحة للمتظاهرين ولا توجد معارضة منظمة تقود الشارع.

– صحيفة الشرق الأوسط 16/2/2011

حسين شبكشي

مبارك له من الأخطاء الشيء الكثير ولكن انجازاته من المهم تذكرها وتصويره أنه ابو الاستبداد مبالغة

القرضاوي دخل على الخط ليشعللها بدل من التهدئة كما فعل عمر خالد ومعز مسعود فاهتما بالشأن الاجتماعي

– صحيفة الشرق الأوسط 3/2/2011

رقية الهويريني

الديمقراطية هي بالواقع الوهم العربي والسراب الأزلي الذي تلاحقه الشعوب العربية بينما قد لا يكون من مصلحتهم ممارستها.

– صحيفة الجزيرة 3/2/2011

إنه ليخشى ترك الباب للحرية فقد يدخل ما ليس مقبولا لذا كان من الصالح العام مواربة باب الحرية

– صحيفة الجزيرة 7/2/2011

د.الهويمل

الشعوب العربية تزحف صوب الحرية وتهتف بسقوط الأنظمة ولا تدفع بفكر ناضج يملأ الفراغ إنه اندفاع للهاوية

مصرتزحف نحو الهاوية وكأن رحيل الرئيس مؤذن بتفجر الأرض بالخيرات وانهمار السماء بالخبز أوالدولار

– صحيفة الجزيرة 8/2/2011

أمل الهزاني

في مصر لا يمكن إلا التركيز على الإخوان الذين صلوا لوحدهم في ميدان التحرير واعتزلوا عن المسلمين

– صحيفة الشرق الأوسط 8/2/2011

حسناء القنيعير

ما يحدث في مصر مريع بكل المقاييس ؛ لأن الحركة السلمية التي قام بها الشباب حٌرفت عن مسارها بسبب دخول فئات أخرى تعمل على نشر الفوضى الخلاقة في منطقتنا ، وتؤسس لمشروع الولي الفقيه الذي لو تحقق سقوط مصر، وهي دولة محورية كبرى في المنطقة ، فإنه سيجني بسقوطها أكبر الثمار …
الهدف من قناة الجزيرة توجيه العربي وجهة هناك من وضع خطوطها، كونها أداة بيد صانعي القرار الدولي .. وهناك كثير من الأدلة التي لا يتسع المجال لذكرها ، تؤكد أن هذه القناة تعمل بدأب منقطع النظير على تدميرعقول الجيل العربي ؛ بتشكيكهم في أنفسهم ومجتمعاتهم ، وتحويلهم إلى غوغاء وظواهر صوتية وأعداء يضرب بعضهم رقاب بعض ! خدمة لإيران وإسرائيل وكل الحركات المتطرفة من إخوان وقاعدة.

– صحيفة الجزيرة 6/2/2011

عبدالله الحكيم

بعض الفضائيات تؤلب الشعوب ضد الحكومات ولذلك يستاهل ما يلقاه طاقم العمل من ضربات تحط فوق رأسه

– صحيفة عكاظ 5/2/2011

عبدالإله السعدون

مبارك لبى كل نداءات شباب 25 يناير وقدم لهم برنامجاً دستورياً للتغيير حفاظاً على مستقبل مصر

مبارك أثبتت شخصيته السياسية مخزوناً عميقاً من الخبرة والحكمة السياسية وشجاعة القائد المسؤول

– صحيفة الجزيرة 9/2/2011

علي الموسى

نحن لدينا خلل تربوي شعور بالرغبة في التدمير كذب في الشعاراتلا فرق فيه ما بين الأنظمة وبين الشعوب.

– صحيفة الوطن

تبدو الكعكة الكبرى مصرعلى الأقل جاهزة أمام جماعة الإخوان المسلمين.

– صحيفة الوطن 3/2/2011.

بدرالعامر

الذين خرجوا في تونس يتصورون أن الأمر سوف يحل في اليوم التالي، وأن جيوبهم سوف تعمرها الأموال الطائلة
الذين يثورون هم يريدون بمبدأ المساواة القفز على الحقائق، فيسوون بين المنتج والعاطل،المفكر والمتكلس

د.السعيدي

أنا أعذر الدهماء حين يخرجون معبرين عما نالهم من بؤس وظلم لكنني لا أعذر المفتي حين يشرع لهم المضي في هذا الأمر ليخرج من كونه تعبيراً عن الاستياء والمطالبة بالحقوق إلى محاولة لخلع الحاكم، والأمر الذي يقتضيه الشرع أن خلع الحكام لا يكون من طريق غلبة الدهماء، بل يُخلع الحاكم بفتوى الخاصة.

– صحيفة أنباؤكم.

عبد الله بن بخيت

إذا قارنا بين مطالب الشعب التونسي(التعددية والحزبية وإزالة الفساد والاحتكام للدستور العلماني !. وتصرفات الطاغية بن علي ( تكميم الأفواه وسحل الخصوم والتفرد. سنجد أن الطاغية كان أقرب إلى مبادئ الصحويين من الشعب التونسي.

– صحيفة الرياض 22/1/2011

مفتي المملكة

يا شباب الإسلام كونوا حذرين من مكائد الأعداء وعدم الانسياق والانخداع خلف ما يروج لنا والذي يهدف منه الأعداء إلى إضعاف الشعوب والسيطرة عليها وإشغالها بالترهات عن مصالحها ومقاصدها وغاية أمرها… يا شباب الإسلام كونوا على بصيرة من تلك النار التي أوقدت في العديد من البلدان التي لا يعرف ما غايتها ونقلها الإعلام الجائر المدعي بأنه إعلام واقعي بل مخالف للسير على الخط الصحيح، فما ينقله من مقابلات ومشاهدات الهدف منها شحن القلوب وضرب الأمة بعضها ببعض.

الأمن والاستقرار في المملكة نتيجة تحكيمها لشريعة الله وسنة رسوله مما جعل دول العالم تضرب الأمثال بها

– خطبة جمعة في الرياض 4/2/2011.

سليمان الدويش

يا أهل تونس اتقوا الله والتفوا حول العلماء اتقوا الله فإن هبتكم لم تكن للدين وإنما للدينا.

– رسالة إلى أهل تونس في قناة 905 اليوتيوب

د.سعد البريك

سنة الأمر في الصبر والصلاح خير من الفوضى والفتن العمياء ومذهب أهل السنة لا يرون الخروج على الأئمة وإن كان فيهم ظلم، فالفساد هو في الفتنة والقتال أعظم من الفساد الحاصل بظلمهم بدون قتال، لأن الفتن إذا نشبت بين العسكر والعامة اندس فيها المنافقون والمفسدون وأشعلوا فتيل النار.

– محاضرة في الملتقى الدعوي السياحي بمنطقة رجال ألمع 6/2/2011.

عضوان الأحمري

في مصر أخبار عن حرق أجساد أمام مجلس الشعب من أجل تخفيض الأسعار، لكن سرعان ما تموت هذه الثورة، لأن الإرادة الحقيقية في الانتصار على أي ظلم تأتي بمعرفة ماذا يريد الثائر قبل أن يصبح مجرد صفر على الشمال أو يكون مضافا إلى قائمة العرب الصوتية.

الذين بدؤوا في إحراق أنفسهم في دول عربية في محاولة لمحاكاة الفعل البطولي لأبو عزيزي التونسي هم أناس كان لهم شرف المحاولة، لكنهم فوجئوا بأن من حولهم خذلوهم وكان التحرك عبر الثورة ” الفيسبوكية” فقط.

– صحيفة الوطن 20/1/2011.

د.سعود عابد

من الضروري إيقاف موجات جلد الذات، وخاصة أننا لا نملك كوادر عربية كافية من المؤهلين في علم الإستراتيجية، ولكن الآن وضعنا أفضل مما سبق.

– صحيفة الرياض 23/12/2011.

محمد المحمود

لابد من التأكيد على أن وجود ثوّار، لا يعني وجود ثورة. الثورة الحقيقية لها شروطها التي يصعب توفرها لمجرد توفر مجموعة من الثوار الغاضبين… للأسف، في العالم العربي كل شيء هزيل، إن كل شيء يحمل طابع التزييف والتزوير، كل شيء يُراد له أن يظهر بأكبر من حجمه بكثير، إلى درجة منح الأشخاص والأحداث والأشياء صفات تبدو وكأنها فضفاضة حال تلبّس الموصوف بها، بحيث تجعل (الغير. يحكي انتفاخاً صولة (الأسد. ولاشك أن هذه حالة تكشف عن فقر مدقع في عالم الواقع/ الوقائع، يُراد تعويضه بأكبر قدر من الكلمات. طبعاً، لا يعني هذا التوصيف، أن ما حدث من احتجاجات ثائرة على الأوضاع البائسة ليس فعلاً ايجابياً؛ من حيث مجمل توجهه العام، وإنما يعني رؤية الحدث من زوايا أخرى، زوايا غير تلك التي يقتات عليها إعلام الإثارة، ذلك الإعلام الذي لا يقول إلا ما تطلبه منه غرائز الجماهير، ولا يطيق أن ينقل بأمانة ما يجري على أرضية الواقع من أحداث. واضحٌ لأي متابع أن ما حدث في تونس حرّك كثيراً من المياه الراكدة، وأنه أيقظ كثيرين من حالة اليأس والقنوط التام. أيضاً، واضح أن ما حدث في تونس لم ولن يقف عند حدود تونس، وأن مصر – لأكثر من سبب – كانت وستكون أكبر المتأثرين به، وربما الآخذين بزحفه إلى أبعد مما تحتمله تونس الوطن وتونس الإمكانات، لكن من الواضح وبصورة أشد من هذا وذاك، أن مصر، رغم التشابه الكبير، ليست هي تونس، وأن الاختلاف بينهما كبير، لا في الجغرافيا واستحقاقاتها، ولا في التاريخ وإلزاماته اللاشعورية، ولا في طبيعة النظام وطريقة عمل المؤسسات، وإنما في ذلك كله، مضافاً إليه الاختلاف السيكيولوجي الكبير الذي يميّز هذا الإنسان عن ذاك الإنسان .

– صحيفة الرياض 3/2/2011.

د. بصيرة الداود

الثوار من الشباب يثورون لكنهم لا يعرفون معنى للثورة ونتائجها.. يعتقد المتظاهرون الثوار من بسطاء من عامة الشعب المصري الشقيق يعتقدون أن التغيير الجذري يستغرق أسابيع أو أشهراً ينما لا يتم ذلك إلا من طريق تغيير المجتمع المصري نفسه بالدرجة الأولى.

خطاب الرئيس المصري محمد حسني مبارك عشية المظاهرة المليونية كان خطاباً تاريخياً بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ويستحق الوقوف أمامه كثيراً ليحكم التاريخ بعدها إما له وإما عليه. فقد وضع الشعب المصري في خطابه على بداية عهد الديموقراطية الصحيحة، كما أنه التزم وتعهد بتحمل كامل مسؤوليته كرئيس للدولة لتنفيذ مطالب الشعب المصري وإصلاح ما هدمه الفساد الإداري والمالي والأخلاقي خلال الفترة المتبقية له في حكم مصر حتى يتم انتقال السلطة سلمياً وبالتدريج، كما تعهد بتعديل مواد الدستور بما يكفل للمواطن المصري حريته في اتخاذ قراره السياسي والانتخابي والمشاركة في صنع القرار.لكن ما تابعناه جميعاً عبر الفضائيات من أعمال شغب وعنف أعقبت خطاب الرئيس المصري أعطت دلالة تاريخية واضحة على أن هدف من يقف خلف من يدفع بالثوار إلى شوارع مصر لم يكن هو الحفاظ على مصالح مصر وتحقيق مطالب الثائرين، وإنما السعي للتخريب والعنف وإشعال الفتن بهدف تصفية حسابات شخصية مع النظام المصري الحاكم، وشخص الرئيس مبارك.

– صحيفة الحياة 7/2/2011.

مطلق العنزي

ظهر المخربون الذين يبدو تحركهم مجموعات وقوى خفية، لتمهيد الأرض للإطاحة بتماسك البلاد وتدمير السلام الاجتماعي، بما ذلك الأموال التي انصبت على المتظاهرين في ميدان التحرير مقابل «الصمود»، والشباب الذين اعترفوا أنهم تلقوا «دورات» في كيفية إحداث شغب وتأجيج المواقف. وكل ذلك يحدث باسم الحرية والحق والعدالة والشعب.

– صحيفة اليوم 3/2/2011.

د.سعد القويعي

أعتقد أن وثائق ويكيليكس لم تظهر في الآونة الأخيرة إلا من أجل إحراج الشعوب مع قادتها، إضافة إلى إحراج الدول مع بعضها…إن ما تشهده مصر هذه الأيام من أحداث مؤسفة، واكبها أعمال فوضى وسلب ونهب وترويع للآمنين وإشعال نار الفوضى مستغلين شعارات الحرية والتعبير، لا بد أن يصاحبه دور إيجابي من جانب العلماء والعقلاء والحكماء، فالقضية تتعلق بمصير مصر وشعبها العظيم، وهذا هو الرهان على عمق مصر الإستراتيجي.

– صحيفة الجزيرة 4/2/2011

د. حسن الملا

غالبية الرأي العام قد أيد حراك الشعب العربي في مصر، وبالتالي فإن مناهضة هذا الرأي ولو جزئياً سيفسد على أقل تقدير العلاقة مع الرأي العام مما منعني من تناول الموضوع حتى الآن بانتظار ما ستؤول إليه الأمور واتضاح الرؤية رغم ما في ذلك من انتهازية وانهزامية، اليوم، الرؤية لم تتضح فلا الرئيس حسني مبارك تنحى، ولا المظاهرات والاحتجاجات والاعتصامات قد توقفت بل هي تزيد وتتوسع أفقياً

– صحيفة الجزيرة 12/2/2011

زهير كتبي

اعتقد واجزم في هذا الاعتقاد ان ما حدث في مصر ولمصر ليس المقصود به الرئيس محمد حسني مبارك،أنما كان الهدف الأول والأساس هو دولة مصر العظيمة ولدي استدلاتي واستناجاتي, والتي منها¯ ان هناك مؤامرات صهونية رفيعة التخطيط والتنظيم والدقة في الاخراج والتكوين تم ربط خيوطها في واشنطن العاصمة الاميركية وما يتبعها من عواصم تؤيدها في كل جرائمها وقراراتها.ولهااطراف في الداخل والخارج .

والا فكيف يتم تجميع هذا الشباب المصري بهذه السرعة في مواقع مركزية ومهمة في جمهورية مصر العربية.ولا اعتقد أن شباب “الفيس بوك” يستطيع ومهما بلغت قوته وعبقريته ان يجمع كل هذه الاعداد الهائلة في زمن محدد , وفي اماكن محددة.

– صحيفة السياسة 12/2/2011

بالإمكان متابعة الموضوع عبر هاش تاق تويتر: #mengnbha

  • استغرب تبني البعض فكر إقصاء الأخر الذي ننادي بإلغائه من ثقافة المجتمعات العربية ضمن المنظومة الشاذة للعادات والتقاليد من المعيب في حق عصر التنوير الحالي وثقافة التغيير والإصلاح ان يكون بها هذا الفكر

    المختلف معي ليس بالضرورة ان يصنف عدو او “من جنبها” فهذا يضعكم في خانة اقل مما تدعون – تكميم وإقصاء الأخر فكر لابد القضاء عليه

  • زائر

    من المعيب استقصاء الرأي الآخر وإبعاده ووصفه بهذا اللفظ لأنه يخالفك الرأي ! مهما قالوا سواء أخطأوا أم أحسنوا القول – وإن خُفي عليك – ، فإن هذا لا يعذرك اطلاق هذه الكلمة عليهم

  • Nax

    عار لابعده عار سحقاً لهذه الأشكال

  • *********

    قرأت بعضها وليس جميعها00
    هي ليست اراء ضد المصالح
    بقدر ماكان تحليل لمشهد سياسي
    كان الجميع يراه فجائيا ثائرا بقوة عنيفة
    وللاسف لازال الوضع سيئا ولم نرى اي تحسن على الاطلاق
    مع التغيير ولكن الامة ليست على قلب واحد
    ما العمل اذن؟؟

تابع موجز حلم سعودي

RSS

#مسامير – النداء الأخير

أرشيف المواضيع